الرئيسية | المرئيات | آراء ومقالات | ركن الأخوات | الفتاوى | الاعجاز العلمي | تفسير الأحلام | الرقية الشرعية | أقليات مسلمة | الطب العربي
..
تفسير حلم قص الشعر » تفسير حلم قص الشعر رؤية الشّعر في المنام ترمز عامّةً إلى الإغراء، والشّهوة، والغرور، والصّحة. كذلك ويعكس حال الشّعر في المنام أو الحلم أفكارنا ومواقفنا في حياتنا الواقعيّة، وإذا كان الشّعر في المنام أو الحلم متشابكاً، فإنّ هذا يدلّ على فقدانك لليقين في حياتك، ويعني أنّ حياتك مليئة بالارتباك، وأنّك غير قادر على التّفكير بشكل سليم، وإذا رأيت أنّك غيّرت في شكل شعرك بشكل جذريّ في الحلم أو المنام، فهذا يعني أنّك على موعد مع تغيير جذريّ سيحدث في حياتك الواقعيّة، وقد تكون على الصّعيد العاطفيّ، أو المهنيّ، أو غير ذلك، وإذا رأيت أنّك تقوم بقصّ شعرك في المنام، فهذا يعني أنّك تمرّ في مرحلة فقدان الطّاقة والاندفاع، ومن جهة أخرى قد يعني قصّ الشّعر في المنام أنّك ستتخلص قريباً من كلّ ما يزعجك في حياتك. تفسير ابن سيرين من رأى أنّه حلق رأسه أو أتى كأنّه محلوق الرّأس في منامه، دون رؤية كيفيّة الحلق، غُرّم ووضع ماله في طاعة الله تعالى، فإن كان الحلق لشعره في زمن الصّيف، أو كان يشعر بالحرّ، وله عادةٌ أن يحلق رأسه في الحرّ والصيف، فإنّه ينال خيراً وفائدةً، وربّما دلّ على الرّاحة من عناء، أو الشّفاء من أوجاع الرّأس والعين، أو شفاء من مرض. أمّا إذا رأى الشّخص أنّه في الصيف والحرّ كأنّه يحلق رأسه فإنّه يمرض أو يصيبه مرض. وفي حال رأى إنسان كأنّه يحلق رأسه بيده فإنّه يقضي دينه من مال أو أمانة بيده. وإذا رأى شخص أنّه يقطع شعر رأسه، أو يجزّ شعره قطعاً، فإنّه يسقط أو ينقص من جاهه، وحرمته، وعزّه. وفي حالة رؤية الشّخص أنّه يحلق شعر رأسه كما يحلقه في اليقظة، أو نفس الشّخص الذي يحلق له في اليقظة بنفس حلقة الشّعر، وأحبّ هذه الحلقة وأصبح يمشي بين النّاس، فإنّه يستغني، وينال مالاً وفيراً، ويقوم بعياله من مصروف وطعام، وإن كان هذا الشخص ممّن يربّي شعره وأصبح طويلا في حياته ولا يحلقه، وأتى في الحلم أنّه يحلقه بنفس الصّورة السّابقة، فإن كان في الحرب أخذ أسيراً عند الأعداء، وأعدم، وقطع رأسه، وإن كان في سلم خسر ماله، وهتك ستره، أو فارق أحبابه، أو عمله، أو رئيسه. وعند رؤية الإنسان أنّه يحلق رأسه وكان في غزوة، أو حرب، أو حجّ، أو أيّام موسم معروف، أو شهر الحجّ، فإنّ ذلك كفارة لذنوبه ومعاصيه، وتذكير له بعمل المزيد من الصّالحات، وقضاء لديونه برزقه مالاً وفيراً، وزوال لهمومه، وغمّه، وشفائه إن كان مريضاً، وإن كان الحلق في غير هذه الأوقات، مثل أنّه في الشّتاء، فإنّه يعزل عن منصبه، أو عمله، أو يذهب ماله، ويخسره، ويفتقر، وقيل إن كان له أب على قيد الحياة فإنّ أباه يموت، ويذهب ماله الذي ورثه مع ماله الذي يملكه، ويفتقر ويشعر بحاجته لمن مات، وقيل نفس الأمر والتّفسير إن كان أبوه ميّتاً وله أمّ على قيد الحياة، فإنّها تموت ويحدث معه نفس الأمر، وكذلك الولد. وفي تفسير آخر لمن له عدو، فإن رأى أنّه محلوق الرّأس فإنّه يهزم أعدائه ويظفر بهم، وينال بعدها هيبةً، وقوّةً، وعزّاً، وإن كان في حلمه أنّه لازال يحلق شعر رأسه فإنّه يؤدّي أمانةً إلى أهلها. أمّا إذا رأى شخص كأنّ شعر رأسه محلوق فهو انسان صالح وخلوق إن كان متعوّداً دائماً على أن يحلق شعر رأسه. ومن رأى من رجل أو امرأة متزوجة أنّ رأس امرأة محلوق من الشّعر يدلّ على أنّ زوجها طلقها، أو مات، أو فارقها في سفر، أو زواج آخر، أو هجر، فإن المرأة رأت أنّ زوجها جزّ شعرها، أو قطعه، أو حلق رأسها، فهو حبسه لها في منزلها، ودليل هذا التّفسير أنّ الطائر إذا قصّ أو كسر جناحه يقرّ في عشه أو وكره. وقيل أنّ المرأة إذا رأت أنّها تحلق، أو تقصّ شعر رأسها، أو حلقته كاملاً، فإنّها تهتك سترها، أمّا إذا كانت تقصّ شعرها مع كلام وحديث صالح في الكعبة أو الحرم، فإن دعاها شخص آخر إلى جزّ شعرها أو زيادة القصّ منه فإنّ هذا الشّخص يدعو زوجها إلى غيرها من النّساء شرّاً منه، أو تفسد حياتها بهذه المرأة الجديدة، ويكون بينها وبين من رأت متاعب ومشكلات. وفي رؤية الذّوائب ولفائف الشّعر للنساء، فإن رأى الرّجل أن ذوائب امرأته مقطوعة من منتصفها أو من جذورها فإنّ زوجته لن تلد أبداً، وأمّا من يرى أنّه يقطع شعره سواءً بيده، أو بآلة قطع حادّة، أو غيرها، نقصت قوته، والله تعالى أعلم. تفسير النابلسي قال النابلسي في تفسيره أنّه من رأى أنّ شعره نبت في غير محله أصابه همّ، وحلقُ شعر الرّأس في زمن الحجّ يدلّ على الأمن، وقيل نتف الشّعر يدلّ على وفاء دين الرّائي. وإذا رأى الجنديّ أنّ شعره طال زاد سلاحه. ومن رأى شعره كشعر الفرس فيقبض عليه إن كان لصّاً. ومن رأى شعره صار كشعر الخنزير أصابته شدائد. وكثرة الشّعر للمهموم زيادة في همّه، وكثرته للمسرور زيادة في سروره، وسواد شعر المرأة يدلّ على محبّة زوجها لها، فإن رأت أنّها كشفت شعرها، فإنّ زوجها يغيب عنها، وإن رأت أنّها لم تزل مكشوفة الرّأس، فإنّ زوجها لا يرجع إليها، وإن لم يكن لها زوج فإنّها لا تتزوّج أبداً، وطول شعر الإبط دليل على نيل الحاجة، وصحّة دين صاحبه وكرمه، فإن كان فيه قمل دلّ على كثرة العيال. ومن رأى شعر رأسه قد نقص فهو همّ. تفسير حلم الشعر في المنام شعر الرأس هو في المنام مال وطول عمر، فمن رأى أنّ شعر رأسه طال فإنّه يطول عمره، وإن رأى أنّ على رأسه جمّة شعر فوصلها بشعر آخر فإن كان غنيّاً ازداد ماله، وكثر، واستقرض مالاً، واتّجر به، وإن كان فقيراً فإنّه قد اجتمع عليه دين، ويستدين لغيره. وإن رأى أنّ شعره سبط أو جعد فإنّه يشرف ويعزو. وإن رأى أنّ شعره السّبط جعد فإنّه يتضع ويصير دون ما كان عليه، وإن رأى شعره الجعد سبطاً طويلاً متفرّقاً فإنّ مال رئيسه يتفرّق. ومن رأى أحداً ينتف من شعره فإنّها مصيبة في مال، وإن رأت المرأة أنّه قطع من شعرها في غير إحرام ولا أيّام الموسم، وقع بينها وبين زوجها خصومة وشرّ، فإن كان في هذه الأوقات فإنّه صلاح في دينها، ودنياها، وأمانتها. وإن رأت إنساناً يجزّ شعرها من ورائها فإنّه يدعو زوجها إلى غيرها من النّساء مكتوماً عنها. ومن رأى أنّه دهن شعره بدهن فهو زينة له إذا كان قدراً موافقاً، وإن سال عليه الدّهن أصابه همّ وغمّ في أمره، فإن وجد رائحةً فذلك ثناء حسن. ومن رأى أنّه يفلي رأسه فإنّه يطلع على بعض عيوبه. ومن رأى أنّه مشّط شعر رأسه فسقط منه قمل فإنّه ينفق مالاً من ميراث أصابه أو يظهر منه عيب. ومن رأى الشّعر ينبت في وجهه أو حيث لا ينبت الشّعر فإنّه يكثر عليه الدّين. ومن رأى شعره نبت في كفّه فإنّ ذلك منفعة تدخل عليه، والشّعر في الصّدر واللسان حكمة، وبيان، وشعر، وفطنة، إلا أن يخرج عن الحدّ فيعود إلى الهموم، والكمد، والحزن، ونحو ذلك. ومن رأى شعر بطنه كثر فإنّه كثير عليه الدّين والهموم. ومن رأى أنّ شعر ذراعيه يتناثر فإنّ جميع ما اكتسبه يذهب عنه. تفسير حلم شيب الشعر في المنام الشّيب يدلّ في المنام على وقار للأحداث، وقيل أنّه يدلّ على طول العمر، وقيل يدلّ على الضّعف، ويدلّ على الفقر إذا كان في اللحية والرّأس جميعاً. ومن رأى بلحيته شيباً ولم يتكامل بياضها فهو أجود للقوة والوقار، ومن شاب رأسه وله امرأة حامل أتاه ذكر، ومن نتف الشّيب من اللحية أو قطعه فإنّه يوقّر الشّيوخ. وإذا رأت المرأة الشّيب برأسها فإنّ زوجها فاسق، وإن لم يكن فاسقاً فإنّه يغيّرها بجارية أو زوجة، وقيل شيب الرّأس قدوم غائب أو قدوم ضيف. وشيب شعر الجسد للأغنياء يدلّ على خسران في المال، وللفقير دين لا يمكن قضاؤه. وشيب المرأة المجهولة إيباس الزّرع، وشيب العسكر جميعه فرار وضعف، وشيب المريض موته وكفنه، لا سيّما إن شاب شعر جسده، والشّيب للخائف أمان من حاكم أو ملك. وقيل شيب المرأة كلام قبيح تسمعه من أقارب زوجها، وربما دلّ على الطلاق لأنّ الرّجال يكرهون شيب المرأة، وإن رأى من كان أشيب أن شيبه قد زاد فوق حاله، وكان في شيبه سواد، فإنّ ذلك وقار على وقار، وإن لم يبق على سواده شيء فإنّه يرى من رئيسه أو ممن هو فوقه ما يكره. وإن رأى من كانت لحيته سوداء أنّها ابيضت فقد هلك دينه أو يذهب ماله. وإن رأى من كانت لحيته سوداء أنّ فيها بياضاً من الواحدة إلى الثّلاثة طلعت في لحيته، فإنّه يطلع له مولود ذكر، وإن كان له غائب وهو به مولع وعليه حريص قدم.  الخميس, 28 تموز/يوليو 2016 09:11
الهجر فى المضاجع » في “تفسير الجصاص”: “قال ابن عباب وعكرمة والضحاك والسدي: المقصود بالهجر: هجر الكلام. وقال سعيد بن جبير: هجر الجماع. وقال مجاهد والشعبي: هجر المضاجعة. [تفسير القرآن وأحكام القرآن للجصاص، ج2 ص189]. وفي تفسير القرطبي: “الهجر في المضاجع هو أن يضاجعها ويوليها ظهره ولا يجامعها، عن ابن عباس وغيره. وقال مجاهد: جنبوا مضاجعهن” [تفسير القرطبي أحكام القرآن، ج5 ص171]. وفي تفسير الرازي: “فإن أصرّت على النشوز؛ فعند ذلك يهجرها في المضطجع وفي ضمنه امتناعه من كلامها. قال الشافعي: ولا يزيد في هجره الكلام ثلاثًا، وأيضًا إذا هجرها في المضطجع، فإن كانت تحب الزوج شقَّ ذلك عليها فتترك النشوز، وإن كانت تبغضه وافقها ذلك الهجران، فكان ذلك دليلاً على كمال نشوزها”. [تفسير الرازي، ج10 ص90]. في تفسير المنار: لا يتحقق هذا بهجر المضجع نفسه وهو الفراش، ولا بهجر الحجرة التي يكون فيها الاضطجاع، وإنما يتحقق بهجر في الفراش نفسه. وفي الهجر في المضطجع نفسه معنى لا يتحقق بهجر المضطجع أو البيت، لأن الاجتماع في المضطجع هو الذي يهيج شعور الزوجية فتسكن نفس كل من الزوجين إلى الآخر، ويزول اضطرابهما الذي أثارته الحوادث قبل ذلك. فإذا هجر الزوج زوجته وأعرض عنها في هذه الحالة احتمل أن يدعوها ذلك الشعور والسكون النفسي إلى سؤاله عن السبب ويهبط من نشز المخالفة إلى مستوى الموافقة. [تفسير المنار، ج5 ص73]. ويقول د/عبد الكريم زيدان في “المفصل في أحكام المرأة والبيت المسلم”: الراجح في معنى الآية هجرها في المضجع نفسه، أي هجرها في مكان النوم الذي ينامان فيه عادة؛ بأن يوليها ظهره ولا يجامعها ولا يكلمها إلا بقدر قليل جدًا حتى لا يضطر إلى كلامها إلا بعد ثلاثة أيام، لأنه لا يجوز عدم كلامها أكثر من ثلاثة أيام. ولأن هذا الهجر في فراش النوم وعدم جماعها وعدم التحدث معها إلا قليلاً يُشعر الزوجة بجدية الزوج في تصرفه وهجره لها، وأن هناك ما يزعجه منها حقًا إلى درجة أنه لا يرغب في وطئها وهي في فراش النوم، وأنه قادر على حبس نفسه عن وطئها وقد يُحملها ذلك كله على ترك نشوزها والرجوع عن عصيانها. رؤية الطب النفسي لنستعرض سريعًا مراحل اللقاء الجنسي كما ذُكرت في التصنيف الأمريكي الأخير للأمراض النفسية اهتداءً بما قرره “ماستر وجونسون” في دراستهما الشهيرة:1- المرحلة الأولى: مرحلة الرغبة، وهي توصف بأنها مرحلة تعبر عن دوافع الإنسان وأشواقه وشخصيته، وأنها تتميز بالخيالات الجنسية والرغبة في ممارسة الجنس.2- المرحلة الثانية: مرحلة الإثارة، وهي تتكون من شعور شخصي [ذاتي] بالنشوة الجنسية، وتكون مصحوبة بتغيرات فسيولوجية.3- المرحلة الثالثة: مرحلة ذروة المتعة، وهي تتميز بالوصول لقمة النشوة الجنسية.4- المرحلة الرابعة: مرحلة الاسترخاء، وتتميز بالإحساس العام بالراحة. فالعامل النفسي يكاد يكون القاسم المشترك لكل المراحل إن لم يكن هو العامل الأساسيوكأن النصوص التي ذكرناها سابقًا إذا توازت مع تلك المراحل الأربع تتحدث عن الهجر على مقصودات ثلاث:هجر المضاجعة: أي ترك النوم مع الزوجة في فراش واحد.هجر الجمـاع : أي النوم معها في نفس الفراش، ولكن دون جماع عمدًا.هجر الكــلام: وهو إضافة عدم الكلام إلى عدم الجماع والمضاجعة. وفي هذا رد مبدئي على السائل الذي وكأنه يرى أن للجنس جانباً واحداً هو الجسدي البيولوجي، بينما الجنس عملية شديدة التركيب يتداخل في إنجازها الجسدي مع النفسي، والروحي مع المادي بشكل يضيق المقام عن التفصيل فيه. وكما يبدو فإن سلفنا الصالح قد فهموا هذا التركيب حتى اعترض بعضهم على “العزل” – وهو أن ينزل الرجل ماءه خارج مهبل زوجته –، لأنه يؤذي المرأة “نفسيًا”. والأبحاث العلمية الحديثة تؤكد على الدور الكبير للناحية النفسية في العلاقة الجنسية، ودور الاضطراب النفسي في غياب التوافق الجنسي. بل إن هذه الأبحاث ترسم منحنى لمراحل اللقاء الجنسي يتوازى فيها الانفعال النفسي مع الأداء الجسدي، ويتكامل معه، بحيث إن أي خلل في أحدهما يؤثر على الآخر، ومن المعروف أن الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق بأنواعها تؤثر على الأداء الجنسي للزوجين بشكل قد يصل إلى الفشل الكامل، ولذا أصبح باب الاضطرابات الجنسية من أهم الأبواب التي يتواصل تضخمها في مكانها وسط فروع تخصص الطب النفسي. وعليه فإن الهجر في المضاجع ليس عقابًا جسديًا، كما نجد في اعتقاد الكثيرين، بل هو تعبير نفسي جسدي يقول به الرجل لزوجته: إنه لا يرغب في معاشرتها لما بدر عنها مما اعتبره هو “نشوزًا”؛ حتى إن غضبه منها غلب رغبته فيها، وسكنه إليها. لأنها لما لم تطعه، أو بدر منها ما خاف معه نشوزها أصبح هذا متنافيًا مع معنى السكن الذي هو من لوازم ومقاصد الحياة الزوجية فكأنه يقول لها: لا يمكن أن يسكن الإنسان لمن يغضبه، ويعبّر عن هذه الحالة من “عدم السكن” تعبيرًا معنويًا بعدم الكلام أو الملاطفة، وتعبيرًا ماديًا بهجر الجماع أو الفراش أو هجرهما معًا. وهو أيضًا يسألها بهجره هذا: هل تريدين الاستمرار أم لا؟! “فإن كانت تحب الزوج شق ذلك عليها فتترك النشوز، وإن كانت تبغضه وافقها ذلك الهجران، فكان ذلك دليلاً على كمال نشوزها”. ولا يبعد أن في الهجر ألماً للرجل أيضًا، لكنه حين يتخذ القرار بالهجر لا بد أن يعرف أنه يختار أخف الأضرار بين ألم مؤقت–إذا انصلح الحال- وبين ألم أشد بالحياة مع زوجة لا تريده، ولا تطيعه، أو فراقها للأبد وفي هذا خراب للبيت، ومعاناة للأطفال، وبالتالي ألم للنفس. إذن.. الهجر في المضجع تدبير وقائي صعب يُستخدم للضرورة، وهو يحمل تصعيدًا للخلاف، ونقله في العلاقة الزوجية، فالأصل أن الخلافات تحل بالحوار الذي قد يصل إلى الوعظ أو الزجر، وهو ما تحدثت عنه نفس الآية، لا الهجر والخصام، واللجوء إلى هذا التدبير يعني أنه “لم يعد يجدي الكلام”، فليحذر الأزواج والزوجات أن يصل الوضع بينهما إلى هذه الدرجة، لأن الدخول فيها أو الخروج منها صعب على الطرفين. وقد يكون في الهجر فرصة للرجل أن يُراجع نفسه وموقفه لعل ما بدر من زوجته لم يكن يستحق الهجر فيعود إلى الوعظ والكلام، أو أنها كانت تستحق الهجر وزيادة، وعندها ينتقل إلى التدبير التالي وهو الضرب…وهو مبحث آخر يستحق النقاش. ولنا –من قبل ومن بعد- في رسول الله أسوة حسنة فهو قد غضب من زوجاته غير مرة، وقد فعلن ما أثار غضبه مرات، ولكنه -صلى الله عليه وسلم- لم يهجر إحداهن أبدًا على فعلٍ أغضبه، إلا بأمر من الله في موقف التوسعة في النفقة، ونحسب أن الذي يهجر زوجته لغير ضرورة قصوى تجعل الهجر أخف الأضرار يكون مخالفًا لسنة رسول الله الفعلية، وسيرته العملية. الخميس, 28 تموز/يوليو 2016 08:55
كيفية معاملة الرسول علية السلام لزوجاتة PDF طباعة أرسل إلى صديق

 

شبكة رسول

إن الناظر إلى سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم يجد أن رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم كان يقدر المرأة (الزوجة) ويوليها عناية فائقة...ومحبة لائقة. ولقد ضرب أمثلة رائعة من خلال حياته اليومية .. فتجده أول من يواسيها..يكفكف دموعها ...يقدر مشاعرها...لايهزأ بكلماتها...يسمع شكواها... ويخفف أحزانها ... ولعل الكثير يتفقون معي ان كثيراً من الكتب الأجنبية الحديثة التي تعنى بالحياة الزوجية , تخلو من الأمثلة الحقيقية , ولا تعدو ان تكون شعارات على الورق!! وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن أن تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم ، فهاك شيئاً من هذه الدرارى:

الشرب والأكل في موضع واحد:
لحديث عائشة : كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ, وأتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ . رواه مسلم

• الاتكاء على الزوجة:
لقول عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض. رواه مسلم

• التنزه مع الزوجة ليلاً:
كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث . رواه البخارى

• مساعدتها في أعباء المنزل:
سئلت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان في مهنة أهله . رواه البخارى

• يهدي لأحبتها:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا ذبح شاة يقول : أرسلوا بـها الى أصدقاء خديجة . رواه مسلم.

• يمتدحها :
لقوله : ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام . رواه مسلم • يسرّ اذا اجتمعت بصو يحباتها:قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن) من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يُسربـهن إلى(يرسلهن الى ) . رواه مسلم

• يعلن حبها :
قوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة "أنى رزقت حُبها ". رواه مسلم • ينظر الى محاسنها: لقوله صلى الله عليه وسلم "لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر . رواه مسلم
• اذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه:
لقوله " اذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فان ذلك يرد ما في نفسه" رواه مسلم

• لا ينشر خصوصياتها:
قال صلى الله عليه وسلم: ان من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة الرجل يفضى الى امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها . رواه مسلم

• التطيب في كل حال :
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كأني انظر الى وبيص المسك في مفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم . رواه مسلم

• يعرف مشاعرها:
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة : أنى لأعلم اذا كنت عنى راضية واذا كنت عنى غضبى ..أما اذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد ., واذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب ابراهيم؟؟ رواه مسلم

• يحتمل صدودها :
عن عمر بن الخطاب قال : صخبت علىّ امرأتي فراجعتني , فأنكرت ان تراجعني! قالت : ولم تنكر ان أراجعك؟ فوا لله ان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه, وان أحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. رواه البخارى

• لايضربها:
قالت عائشة رضي الله عنها : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة له قط" رواه النسائي • يواسيها عند بكائها: كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , وكان ذلك يومها, فأبطت في المسير , فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكى, وتقول حملتني على بعير بطيء, فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها,.."رواه النسائي

• يرفع اللقمة الى فمها:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انك لن تنفق نفقة الا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها الى في امرأتك" رواه البخارى

• إحضار متطلباتها :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : أطعم اذا طعمت وأكس اذا اكتسيت" رواه الحاكم وصححه الألباني

• الثقة بها:
نـهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يطرق الرجل أهله ليلاً , ان يخونـهم , أو يلتمس عثراتـهم. رواه مسلم

• المبالغة في حديث المشاعر:
للحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرخص في شيء من الكذب الا في ثلاث منها:الرجل يحدث امرأته, والمرأة تحدث زوجها. رواه النسائي


• يتفقد الزوجة في كل حين:
عن أنس رضي الله عنه قال " كان صلى الله عليه وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار. رواه البخارى

• لايهجر زوجته أثناء الحيض:
عن ميمونة رضي الله عنها قالت: يباشر نساءه فوق الإزار وهن حُيّضٌ. رواه البخارى

• يصطحب زوجته في السفر:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا أراد سفراً أقرع بين نسائه, فآيتهن خرج سهمها خرج بـها. متفق عليه


• مسابقته لزوجه:
عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لى : تعالى أسابقك, فسابقته, فسبقته على رجلي " وسابقني بعد ان حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك! رواه ابو داود

• تكنيته لها:
عن عائشة قالت يارسول الله صلى الله عليه وسلم كل نسائك لها كنية غيري فكناها "أم عبد الله" رواه احمد •

• يشاركها المناسبات السعيدة :
قالت عائشة - رضي الله عنها " مررت ورسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم من الحبشة يلعبون بالحراب، فوقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينظر إليهم، ووقفت خلفه فكنت إذا أعييت جلست، . أخرجه البخاري

• لايستخدم الألفاظ الجارحة:
وقال أنس وإذا قمت أتقي برسول الله رضي الله عنه خدمت رسول الله عشر سنوات ، فما قال لي لشئ فعلته ، لمَ فعلته .رواه الدارمى

• احترام هواياتها وعدم التقليل من شأنها:
عن عائشة رضي الله عنها -" كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي، فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل ينقمعن منه فيسر بـهن فيلعبن معي " الأدب المفرد

• إضفاء روح المرح في جو الأسرة:
عن عائشة رضي الله عنها قالت: زارتنا سودة يومًا فجلس رسول الله بيني وبينها , إحدى رجليه في حجري , والأخرى في حجرها , فعملت لها حريرة فقلت : كلى ! فأبت فقلت : لتأكلي , أو لألطخن وجهك, فأبت فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها , فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من حجرها لتستقيد منى , فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي , ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك. رواه النسائي

• لا ينتقصها أثناء المشكلة:
عن عائشة رضي الله عنها تحكى عن حادثة الأفك قالت: إلا أني قد أنكرت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض لطفه بي ، كنت إذا اشتكيت رحمني ، ولطف بي ، فلم يفعل ذلك بي في شكواي تلك فأنكرت ذلك منه كان إذا دخل علي وعندي أمي تمرضني قال: كيف تيكم ! لا يزيد على ذلك .رواه البخارى ي

• يرقيها في حال مرضها :
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه وسلم اذا مرض أحدٌ من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات . رواه مسلم

• يمتدح من يحسن لأهله:
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :خياركم خيارُكم لنسائهم. رواه الترمذي وصححه الألباني

• يمهلها حتى تتزين له:
عن جابر قال " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , فلما رجعنا ذهبنا لندخل, فقال : " أمهلوا حتى ندخل ليلا اى : عشاء" حتى تمتشط الشعثة , وتستحد المغيبة" رواه النسائي

 

 

Loading... 
أرسل خبرا أتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة ل مجلة العائلة
www.familyjo.com